Archive for June, 2011


الحمد لله



اقتراح مميز من د. محمد الشاذلي – مدرس المسالك بكلية الطب جامعة المنوفية –  وهي مبادرة لرفع الوعي الثقافي

لعقود مضت كانت الكليات تخرج متعلمين ولكنهم غير مثقفين .. وهناك فارق ضخم… فقد كانت تخرج أطباء بارعين من دونما أي خلفيات ثقافية تؤهلهم للقيام بدورهم في التأثير في المجتمع من حولهم. واحتكر مجموعة من المثقفين المستأنسين في العهد البائد  يسمون أنفسهم بالنخبة أبواق الاعلام ومراكز التأثير في المجتمع . ولا زال هؤلاء حتي اليوم يفرضون وصايتهم علي الشعب بدعوي أنهم يملكون وحدهم مفردات الإستنارة ….. لعلك لاحظت ذلك في حديثهم الذي يفيض بالأستعلاء علي الشعب متل (نحن نري – لهذا نقول – فشعوبنا غير ناضجة – ننزل للشارع) فيما يمكن أن نطلق عليه مجازاً … نون النخبة

ولهذا قلنا …. كفاية … الفول السوداني مش حيتبهدل تاني … فنحن أيضاً نخبة

سنعرض أربع كتب كل شهر ، أختر منها ما يناسبك واقرءه خلال الشهر، واكتب في خانة التعليق ملاحظاتك عنه ( أجمل ما فيه – ما لم يعجبك – كتب أخري ذات صلة …) واذا كنت صاحب قراءات واسعة لا تبخل علينا باقتراح الكتب الأربعة للشهر القادم

أضغط علي غلاف الكتاب لتحميله

   


يبدو أن عزوف الأجيال الجديدة عن القراءة هي مشكلة عالمية …

فوسط بريق الألعاب الالكترونية بمختلف أنواعها، والانهماك في اللعب، تتراجع القراءة علي سلم أولويات هذة الأجيال. فكان لا بد من البحث عن فكرة مبتكرة لمحاولة الترغيب في القراءة، وزرع نواة حب الإطلاع.

الفكرة هي حملة (نادي القراءة الصيفي).. وهي تبدأ مع انتهاء العام الدراسي وبداية الأجازة الصيفية،.. الحملة مدتها ثلاثة شهور و تتم تحت رعاية بنوك و شركات كبري بالتعاون مع الهيئة العامة للمكتبات (هيئة حكومية).

 

  • يستلم الطفل بطاقة المتابعة الأسبوعية من أقرب مكتبة عامة لمقر سكنه، البطاقة بها سبع سمكات، يقوم الطفل بتلوين سمكة اذا حقق 15 دقيقة قراءة في اليوم سواء كانت قصة أو معارف علمية أو حتي تصفح علي الأنترنت.

  • بنهاية الأسبوع يسلم الطفل بطاقة المتابعة وبها أسمه وعنوانه وتليفونه بعد الانتهاء من تلوين السمكات السبع ليستلم بطاقة متابعة للأسبوع الذي يليه، ويحصل علي استيكر لوضعه في ألبوم الحملة.

  • يجري سحب كل أسبوعين علي جوائزفي كل مكتبة عامة (الجوائز عبارة عن قصص وكتب و اسطوانات مدمجة) ، ثم يجري السحب الكبير في نهاية الثلاثة أشهر علي الذين أتموا ألبوم الحملة كاملاً علي كاميرات تصوير تحت الماء 

وما الجديد …!! 

  • الفكرة تقوم علي مبدأ قليل دائم خير من كثير منقطع، وهذا أدعي لزرع عادة القراءة.

  • لا يوجد في أي مطبوعات الحملة ما يرمز للقراءة (كتب – مكتب – قلم …!!)، ولكن الحملة أخذت طابع الأنشطة المائية المحببة للأطفال في هذه المنطقة ( مركب – سمك – كاميرا تصوير تحت الماء) وهذا أدعي لتحبيب الأطفال في الإشتراك.

  • دور الآباء في تعويد الأطفال علي الأمانة ، فلا يلون السمكة في بطاقة المتابعة الا بعد اتمام مدة القراءة المطلوبة.

  • تكلفة الحملة المادية يتحملها الرعاة الرسميون بالكامل في مقابل الدعاية علي جميع مطبوعات الحملة ومن خلال حفلات سحب الجوائز. 

متوالية الأفكار 

  • يمكن تنفيذ الفكرة علي مستوي الأسرة (وللأسف ستكون أنت الراعي الرسمي!!) ، الجيران، المدرسة، الحي ..

  • الفكرة مثالية لحزب جديد يرغب في الإنتشار ينفذها علي نطاق الأحياء و القري..

  • الفكرة قد تكون نواة لمكتبة للأطفال سواء في البيت – الحي –  المسجد – القرية ….الخ 

تدريب .. 

فكر في خمس أفكار جديدة منبثقة عن الفكرة (كمثل متوالية الأفكار) ، ثم اكتب أفضلها في خانة التعليق.


(مقدمة)

بعد الحمد لله و الصلاة والسلام علي رسول الله

فهذه دعوة للتأمل و التفكير ، أنقل اليكم فيها أفكار من خارج الحدود ..

خارج حدود المعتاد الذي ألفناه و تعودنا عليه علي مدي عقود من الدهر..

خارج حدود الصندوق الذي حبسنا فيه أفكارنا فصارت كلها تقليدية(Thinking outside the box)  …

خارج حدود الزمن ، الذي توقفت عقاربه في بلادنا منذ 60 سنة ..

وخارج حدود المكان ، من أقصي شمال غرب الكرة الأرضية ؟..

أنقل لكم في كل أسبوع رؤية جديدة ، مابين أنشطة مبتكرة،  أو سلوكيات غير نمطية ، أو فعاليات مميزة، أو حتي أفكار بسيطة من واقع الحياة اليومي في بلاد الغرب ، داعماً ذلك كله بالصورة المعبرة أو بالفيديو أو بالوثائق المرفقة.

يقيني أن التأمل في هذه الأفكار له عدة فوائد ، فالفكرة قد تصلح بذاتها للتطبيق حرفباً ، وقد يتم تعديلها لتلائم واقع الحياة في بلادنا، ولكن الأهم في رأيي أن التأمل يولد المزيد من الأفكار، وأسهل الطرق لخلق الأفكار الجديدة هو البناء علي فكرة قائمة بالفعل.

موعدنا صباح كل سبت ان شاء الله

Stay Creative .. 29 way !!


%d bloggers like this: