Category: نون النخبة



فكرة رائعة ..!!

مشروع ممتاز …!!

جزاكم الله خيرا ..!!

روح يا شيخ …. ربنا يكتر من أمثالك …!!

هذا – مع الأسف – حصاد الدفعة الأولي من حملة نون النخبة، تعليقات بالثناء و الاستحسان للفكرة مع مشاركات ايجابية نادرة بشكل يشير بوضوح اننا لا زلنا نجلس في مقاعد المتفرجين ، نستحسن و ننقد ونشجع اللعبة الحلوة، ولكننا لسنا فاعلين في أرض الملعب، بينما يجري في الملعب أفراد معدودون يتحكمون في مشاعر واتجاهات الملايين من المتفرجين من حولهم.

فلنحاول ثانية …. نقرأ ونلخص ، نبدي رأينا في الكتاب بالسلب أو بالايجاب ولكن بعد قراءته، ولأصحاب الهمم العالية .. فلننشر الفكرة في محيطنا ونحث علي المشاركة الايجابية. ولنتذكر أن الثورة ما كان لها ان تنجح وهي مجرد فكرة افتراضية علي الانترنت، ولكن نزول الناس للشارع، وبذل الوقت والجهد هو الذي صنع كل الفرق.

كتب هذه الدفعة تخدم عنوان (تعرف علي الآخر) وسط جدل محتدم في المجتمع بين العلمانيين والاسلاميين، وللأسف كثير من مريدي التيارين يتحدث عن الآخر بسطحية شديدة توحي بضحالة الثقافة العامة. فالبعض يري الاسلاميين بانهم يدعون للتخلف و الرجعية و جمود الفكر و يحتكرون وحدهم الصواب المطلق ، وآخرون يرون العلمانيين مارقين عن الدين، مستحقين للعنة.

تعرف علي الفكر الاسلامي الوسطي من خلال رسائل الامام  حسن البنا ، و تعرف علي العلمانيين من كتاب العلمانية تحت المجهر للراحل عبد الوهاب المسيري.

بعد قراءتك الكتابين.. ، شارك برؤيتك في التعليقات ، وانظر هل تغيرت نظرتك للطرف الآخر بعد القراءة.

ولأصحاب الابداع … لخص الكتاب للناس فيما لا يزيد عن صفحة و ارسله الي بريدي الالكتروني لنشره ضمن فعاليات الحملة.

أضغط علي أغلفة الكتب لتحميلها

khairyhesham@yahoo.com

Advertisements

اقتراح مميز من د. محمد الشاذلي – مدرس المسالك بكلية الطب جامعة المنوفية –  وهي مبادرة لرفع الوعي الثقافي

لعقود مضت كانت الكليات تخرج متعلمين ولكنهم غير مثقفين .. وهناك فارق ضخم… فقد كانت تخرج أطباء بارعين من دونما أي خلفيات ثقافية تؤهلهم للقيام بدورهم في التأثير في المجتمع من حولهم. واحتكر مجموعة من المثقفين المستأنسين في العهد البائد  يسمون أنفسهم بالنخبة أبواق الاعلام ومراكز التأثير في المجتمع . ولا زال هؤلاء حتي اليوم يفرضون وصايتهم علي الشعب بدعوي أنهم يملكون وحدهم مفردات الإستنارة ….. لعلك لاحظت ذلك في حديثهم الذي يفيض بالأستعلاء علي الشعب متل (نحن نري – لهذا نقول – فشعوبنا غير ناضجة – ننزل للشارع) فيما يمكن أن نطلق عليه مجازاً … نون النخبة

ولهذا قلنا …. كفاية … الفول السوداني مش حيتبهدل تاني … فنحن أيضاً نخبة

سنعرض أربع كتب كل شهر ، أختر منها ما يناسبك واقرءه خلال الشهر، واكتب في خانة التعليق ملاحظاتك عنه ( أجمل ما فيه – ما لم يعجبك – كتب أخري ذات صلة …) واذا كنت صاحب قراءات واسعة لا تبخل علينا باقتراح الكتب الأربعة للشهر القادم

أضغط علي غلاف الكتاب لتحميله

   

%d bloggers like this: