Category: أفكار بلا حدود



مع انتشاراستخدام البريد الالكتروني و شبكات التواصل الاجتماعي ، اصبح شائعاً في عالمنا العربي ما يمكن أن نسميه  (التهنئة بالجملة) ، حيث يتم ارسال تهنئة عامة الصيغة تصلح لكل المرسل اليهم ، ليكون الرد عادة تهنئة من نفس النوع. ولنا مع هذه التهاني وقفة.

أجدني لا أسعد بتلقي مثل هذا النوع من التهاني. فالرسالة الحقيقية التي تصل إليّ أن (فلان يهني كل الناس بالعيد). وهي تهنئة لا روح فيها ، ولذا لا تجد صدي نفسي أو أي تجاوب عاطفي. وقارن بين هذه الرسالة وأخري تلقيتها أول أيام العيد من أحد الأصدقاء في استراليا من ثلاث كلمات (تقبل الله يا هشام). لم تحوي هذه الرسالة أي من كروت العيد المرسومة بعناية، أو تلك التي يصحبها موسيقي أو تكبيرات، ولكن مجرد ذكر اسمي فيها كان كفيلاً بشعوري بالسعادة للتهنئة بالعيد ، وأسرعت بالرد علي التهنئة بأفضل منها والسؤال عن أحواله وأولاده (بالأسم) وتمنياتي باللقاء عن قريب.

في العيد الرئيسي في كالجري (أعياد الكريسماس) يحرص الناس علي تبادل كروت التهنئة اللمكتوبة باليد ، علي الرغم مما يتطلبه ذلك من وقت وجهد، ولكن المحصلة أن التهنئة أصبحت شخصية جدأً، وهذا علي الرغم من أنهم لاينقصهم القدرة علي التواصل الألكتروني.

أستغرب سلوك بعض المسلمين هنا في حرصهم علي أرسال الكروت الشخصية المكتوبة باليد للتهنئة بأعياد الكربسماس لزملائهم في العمل ، في حين يكتفون بتهاني الجملة لاخوانهم المسلمين في أعياد الفطر و الأضحي.

نحن في حاجة للتأمل في المعني الحقيقي للتهنئة ، حتي تحدث الأثر المطلوب .

Advertisements

This slideshow requires JavaScript.

وهذا دليل آخر علي أن الثقافة الاسلامية تفتح آفاقا جديدة للفكر و الخواطر لا تتوفر لغيره من الثقافات

قضيت ست ساعات بين هذه الجبال الخلابة في مدينة (بنف) ، لاحظت أن غالبية تعليقات و أفكار زملائي الغربيين تنصب علي جمال المشهد، وروعة المنظر ، وشدة الارتفاع عن سطح الأرض. بينما تنوعت خواطر وأفكار اخواني من المسلمين أنقل اليكم بعضها:

 تنوع ألوان الجبال آية من آيات الله (ومن الجبال جدد بيض وحمر مختلف ألوانها و غرابيب سود)

 الآن استشعرت قيمة القرآن …!! كيف لو أنه نزل علي هذا الجبل المهيب تراه خاشعاً متصدعاً من خشية الله، ان احساسك بالآية يختلف كلية عند استحضارها أمام هذا العلو الشاهق و المظهر المهيب للجبل

الآن فهمت لماذا كان السؤال عن الجبال ملازما للسؤال عن الساعة (ويسئلونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفاً) ، فإن كان هذا ما سيحدث لهذا الطود الراسخ فكيف بباقي من علي الأرض (ملحوظة: أضاف أحدهم مداعباً: بلاش سيرة الطود الراسخ عشان بتفكرني بيحيي الجمل !!)

وظيفة الجبل الحفاظ علي توازن الأرض (وألقي في الأرض رواسي أن تميد بكم)  ولذا فالجبل مغروس في الأرض مثل الوتد (والجبال أوتادا) ، فالجزء الظاهر من الجبل فوق الأرض أقصر من الذي تحتها

 تذكر أحدهم حديث رسول الكريم الذي رواه أحمد و ابن ماجه ( ان الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض، فجاء بنو آدم علي قدر الأرض، فجاء منهم الطيب و الخبيث ، و السهل و الحزن و بين ذلك). و الحزن هو المكان الصعب المرتفع، أي أن بعضنا شخصيته سهلة منبسطة كالوادي، وآخرون شخصيتهم صعبة ووعرة كالجبال . وأضاف آخر أن معتادي السكني بين الجبال يتطبعون عادة  بطباعه الوعرة والخشنة.

 تخيل لو نك أاخبرت أحد الغربيين في القرن السادس الميلادي أن هذا الجبل الراسخ يتحرك !! بل و يسير بسرعة السحاب !! أكان يصدقك !! ولكن المسلمون صدقوا ما أخبرهم به ربهم و أثبته العلم بعد ذلك بقرون عدة (وتري الجبال تحسبها جامدة ، وهي تمر مر السحاب ، صنع الله الذي أتقن كل شئ)

 ختم أحدهم أن أكثر ما يملك عليه مشاعره عند التأمل في روعة الجبل ، و شموخ هامته ، وجلال هيبته ، قوله تعالي (وما قدروا الله حق قدره ….!!)

والآن ما رأيكم في فكرة سلة الخواطر ! جربها في محيطك للتعليق علي مشهد أو خبر، حتماً ستطرح خواطر لم تخطر لك علي بال


في خضم الاحداث المتلاحقة من الانفلات الأمني و حركات التطهير في جهاز الشرطة ، أسوق اليكم هذا الموقف بما فيه من دلالات عميقة واشارات تدعو للتأمل و التفكير.

اثناء المهرجان السنوي في كالجري ، توقف ابني وأخذ يتجاذب أطراف الحديث مع بعض أفراد الشرطة، واذا بأحدهم يخرج من حيبه شارة تشبه شارة الشرطة مكتوب عليها (مساعد الشرطة)، ثم أخذ يتحدث الي ابني بجدية علي أنه اختاره ليساعد الشرطة في الحفاظ علي النظام في هذا اليوم ، واخذ يشرح له أن التجمعات الكبيرة أثناء المهرجانات تكون أكثر عرضة لأحداث الشغب و السرقات،  ثم أوضح له أن كونه حاملاً لهذه الشارة يلزم عليه أن يكون أكثر الناس انضباطاً بالقواعد، وحفاظاً علي النظام. كما أوصاه بالاتصال برقم الشرطة للابلاغ الفوري عن أي حالة مخالفة.

الذي دعاني فعلاً للدهشة هو سلوك ابني طوال اليوم بعد تعليق الشارة علي صدره، فقد كان – علي غير العادة – منضبطاً الي أقصي حد، حريصاً علي أن ينفذ حرفياً ما سمعه من الضابط. كما ظل لعدة أيام يرتدي الشارة ، ويتباهي بها بين زملائه، ويحثهم علي الانضباط و عدم مخالفة القواعد العامة

متوالية الأفكار

1 تغيير الشرطة يحتاج بالاساس لتغيير المفاهيم التربوية لطالب الشرطة عن طبيعة عمله .

2 تعيين لجان شعبية بشكل رسمي لمساعدة الشرطة و استغلال طاقات الشباب في ذلك تحديداً، وعندنا تجربة فريدة للجان الشعبية أثناء الثورة

3 تحفيز الأطفال باشعارهم بالتميز بشكل مادي ملموس … فكرة الشارة


ليس سهلاً بأي حال من الأحوال أن تخلق عادة جديدة في المجتمع.

هناك اعتقاد خاطئ  أن شعوب الدول المتقدمة تلتزم بالسلوكيات الحضارية بشكل تلقائي، ربما لأننا ننظر الي المشهد النهائي ولا ننظر فيما يتم  خلف الكواليس، هذا الاعتقاد يجعلنا نيأس من حدوث تغيير سريع في سلوكيات شعوبنا عند مقارنتها بالشعوب الأخري. دعونا اليوم ننظر فيما يتم خلف الكواليس لنعرف أن خلق عادة جديدة في الشعب يحتاج لافكار مبتكرة في المقام الآول.وإليكم هذا المثال

مع تزايد الاهتمام بتدوير المخلفات  حفاظاً علي البيئة، وتحقيقاً لعائد اقتصادي من المنتجات المصنعة من اعادة التدوير، كان الاتجاه لتخفيض تكلفة اعادة التدوير عن طريق حث المواطنين علي وضع القمامة بعد تصنيفها في صناديق أحدها للزجاج ، و آخر للعبوات البلاستيكية، وثالث للقمامة العادية، وهذا يقلل تكلفة جمع وفصل المخلفات.  و النتيجة … التزم البعض القليل بذلك ولكن الغالب الأعم وضع القمامة كلها بلا تصنيف في صندوق واحد. ولذا كان لابد من حل آخر.

أحد مراكز تجميع المخلفات

.

فليدفع المواطن تكلفة جمع وفصل العبوات عند شرائها (مثال: اذا كانت زجاجة المياه الغازية بجنيه، يدفع جنيه و عشرة قروش) فاذا قام برد العبوة الفارغة لأحد مراكز التجميع، يسترد العشرة قروش. ولننظر الي النشرة التي تشرح للمواطن الفكرة وانظر الي ترتيب و تدرج الأفكار

 

أولاً: بدأ بالجزء المادي وانه سيسترد امواله، وهذا يضمن الحد الأدني من الإلتزام، حتي وان لم يفعل فقد تم تحصيل تكلفة جمع وفصل العبوة مقدمأً. وتذكر أن أكثر ما يجبر الناس علي الالتزام  هو الدافع المادي (وتحبون المال حباً جماً).

ثانياً: وضح أنواع المنتجات التي تنتج من اعادة التدوير، وهذا يعطي قناعة عقلية اضافة الي العامل المادي

ثالثاً: لقد أخذ خطوة أوسع بحثّ المواطن علي غسل العبوات و الزجاجات و نزع أغطيتها قبل اعادتهاا، و هذا ما يمكن أن نسميه خطوة الاحسان و اتقان العمل (ان الله كتب الإحسان في كل شئ).

متوالية الأفكار

لعلك عرفت السر في أن مترو الأنفاق هو أنظف مكان بالقاهرة لوجود الغرامة الفورية لالقاء القمامة علي الأرض .

أضف الحافز المادي لابنك لتساعده علي حفظ القرآن أو التفوق الدراسي.

يمكن دفع الناس لحمل شنط قماش مقواة لحمل المشتروات (شنطة طلبات)، اذا وجد أنه سيدفع ثمن الشنط البلاستيكية الضارة للبيئة (الفكرة منفذة بالفعل)

تدريب

فكر في خمس أفكار مماثلة لمتوالية الأفكار و اكتب أفضلها في خانة التعليق. لا تنس أن اقتراح د.محمد الشاذلي لفكرة (جعلوني قارئاً) نتج عنه حملة نون النخبة).


يبدو أن عزوف الأجيال الجديدة عن القراءة هي مشكلة عالمية …

فوسط بريق الألعاب الالكترونية بمختلف أنواعها، والانهماك في اللعب، تتراجع القراءة علي سلم أولويات هذة الأجيال. فكان لا بد من البحث عن فكرة مبتكرة لمحاولة الترغيب في القراءة، وزرع نواة حب الإطلاع.

الفكرة هي حملة (نادي القراءة الصيفي).. وهي تبدأ مع انتهاء العام الدراسي وبداية الأجازة الصيفية،.. الحملة مدتها ثلاثة شهور و تتم تحت رعاية بنوك و شركات كبري بالتعاون مع الهيئة العامة للمكتبات (هيئة حكومية).

 

  • يستلم الطفل بطاقة المتابعة الأسبوعية من أقرب مكتبة عامة لمقر سكنه، البطاقة بها سبع سمكات، يقوم الطفل بتلوين سمكة اذا حقق 15 دقيقة قراءة في اليوم سواء كانت قصة أو معارف علمية أو حتي تصفح علي الأنترنت.

  • بنهاية الأسبوع يسلم الطفل بطاقة المتابعة وبها أسمه وعنوانه وتليفونه بعد الانتهاء من تلوين السمكات السبع ليستلم بطاقة متابعة للأسبوع الذي يليه، ويحصل علي استيكر لوضعه في ألبوم الحملة.

  • يجري سحب كل أسبوعين علي جوائزفي كل مكتبة عامة (الجوائز عبارة عن قصص وكتب و اسطوانات مدمجة) ، ثم يجري السحب الكبير في نهاية الثلاثة أشهر علي الذين أتموا ألبوم الحملة كاملاً علي كاميرات تصوير تحت الماء 

وما الجديد …!! 

  • الفكرة تقوم علي مبدأ قليل دائم خير من كثير منقطع، وهذا أدعي لزرع عادة القراءة.

  • لا يوجد في أي مطبوعات الحملة ما يرمز للقراءة (كتب – مكتب – قلم …!!)، ولكن الحملة أخذت طابع الأنشطة المائية المحببة للأطفال في هذه المنطقة ( مركب – سمك – كاميرا تصوير تحت الماء) وهذا أدعي لتحبيب الأطفال في الإشتراك.

  • دور الآباء في تعويد الأطفال علي الأمانة ، فلا يلون السمكة في بطاقة المتابعة الا بعد اتمام مدة القراءة المطلوبة.

  • تكلفة الحملة المادية يتحملها الرعاة الرسميون بالكامل في مقابل الدعاية علي جميع مطبوعات الحملة ومن خلال حفلات سحب الجوائز. 

متوالية الأفكار 

  • يمكن تنفيذ الفكرة علي مستوي الأسرة (وللأسف ستكون أنت الراعي الرسمي!!) ، الجيران، المدرسة، الحي ..

  • الفكرة مثالية لحزب جديد يرغب في الإنتشار ينفذها علي نطاق الأحياء و القري..

  • الفكرة قد تكون نواة لمكتبة للأطفال سواء في البيت – الحي –  المسجد – القرية ….الخ 

تدريب .. 

فكر في خمس أفكار جديدة منبثقة عن الفكرة (كمثل متوالية الأفكار) ، ثم اكتب أفضلها في خانة التعليق.


(مقدمة)

بعد الحمد لله و الصلاة والسلام علي رسول الله

فهذه دعوة للتأمل و التفكير ، أنقل اليكم فيها أفكار من خارج الحدود ..

خارج حدود المعتاد الذي ألفناه و تعودنا عليه علي مدي عقود من الدهر..

خارج حدود الصندوق الذي حبسنا فيه أفكارنا فصارت كلها تقليدية(Thinking outside the box)  …

خارج حدود الزمن ، الذي توقفت عقاربه في بلادنا منذ 60 سنة ..

وخارج حدود المكان ، من أقصي شمال غرب الكرة الأرضية ؟..

أنقل لكم في كل أسبوع رؤية جديدة ، مابين أنشطة مبتكرة،  أو سلوكيات غير نمطية ، أو فعاليات مميزة، أو حتي أفكار بسيطة من واقع الحياة اليومي في بلاد الغرب ، داعماً ذلك كله بالصورة المعبرة أو بالفيديو أو بالوثائق المرفقة.

يقيني أن التأمل في هذه الأفكار له عدة فوائد ، فالفكرة قد تصلح بذاتها للتطبيق حرفباً ، وقد يتم تعديلها لتلائم واقع الحياة في بلادنا، ولكن الأهم في رأيي أن التأمل يولد المزيد من الأفكار، وأسهل الطرق لخلق الأفكار الجديدة هو البناء علي فكرة قائمة بالفعل.

موعدنا صباح كل سبت ان شاء الله

%d bloggers like this: